subject

مراجعة: FINAL FANTASY XII THE ZODIAC AGE

نبذة
FINAL FANTASY XII صدرت في عام 2006 على جهاز PlayStation 2 من تطوير شركة Square Enix , وها هي الآن تعود لنا بشكل ريماستر على PlayStation 4 مع الإضافات والتحسينات من مثل تسريع اللعب، ونظام JOP للشخصيات، والحفظ التلقائي وموسيقى اللعب. نظام اللعبة كما هو معروف للسلسلة نظام JRPG (تعاقب الأدوار) ، لكن في هذا الجزء إختلف قليلاً هنا حيث أصبح دمج بين النظام الكلاسيكي JRPG وبين نظام MMORPG على شكل طفيف جداً فقط من ناحية طريقة القتال واستخدام الأدوات.

الإيجابيات:

1. قصة اللعبة عميقة و جميلة ، حيث تكون مجريات القصة فيها حروب بين الممالك ، وخيانات و غدر وإنتقام بين الشخصيات ، تشدك لفهم الأحداث بشغف.
2. الموسيقى فيها جميلة وتتناسب مع جو الأحداث والأماكن ، وتستطيع الرجوع إلى موسيقى اللعبة الأصيلة من خانة الخيارات ، حيث الموسقى في هذا الإصدار( Reorchestrated ) مختلفة عن الإصدار الأصلي.
3. تسريع اللعبة ، تستطيع أن تزيد من سرعة اللعبة أربع أضعاف السرعة الطبيعية ، حيث توفر عليك الكثير من الوقت في التنقل في الخريطة و سرعة تطوير الشخصيات بشكل إدماني، للأمانة في البداية وجدتها غير مريحة ومزعجة خصوصاً داخل المدن ، لكن بعد فترة بسيطة اصبحت لا أستطيع اللعب إلا بتسريع اللعبة.
4. نظام القتال و التطوير فيها ممتع خليط بين الكلاسيكي و نظام MMORPG، كلاسيكي من حيث التطوير و اختيار (Job) و استخدام خانات النقاط لتطوير الشخصية بأخذ القدرات المناسبة لها , و كنظام MMORPG من حيث قتال الأعداء واستخدام الأدوات والعلاج أثناء القتال فقط.
5. طريقة استخدام الأوامر للشخصيات فيها جداً عملية و رائعة في القتال ، حيث تستطيع أن تعطي الأوامر مثلاً لشخصية الساحر أن يستخدم سحر النار ضد أي عدو نقطة ضعفة النار أو الثلج أو الرعد ..الخ من أنواع السحر ، كما تستطيع أن تقدم الأوامر بحسب الأولوية، مثلاً أعطي الأولوية للشخصيات عند موت أي شخصية يستخدمون العلاج لإحيائه مرة أخرى ، والأوامر فيها جداً متنوعة ومتعددها منها تستخدم ضد العدو و منها لأعضاء الفريق ومنها لشخصية نفسها ،ومنها تبدأ تخطط كيف تنسق الأوامر كما يحلو لك.
6. الحفظ التلقائي ، كلما تخرج من منطقة أو من محل تاجر ، تلقائياً تحفظ اللعبة ، وهذا جداً يسهل عليك في عدم ضياع وقتك، خصوصاً ونحن نتكلم عن لعبة JRPG.
7. مهمات الصيد ممتعة بشكل جداً جميل ، حيث تختلف بحسب اختلاف الوحش ، حيث تأخذ معلومة بسيطة عن طبيعة الوحش من صاحب الطلب ، كمثال ستجد أن الوحش من النوع الخائف ولن يظهر لك أبداً إلا في حالة قتلك لجميع الأعداء في المنطقة ، ومثال اخر ستجد وحشاً لن يظهر لك مهما حاولت أن تجده إلا إذا وضعت شخصية أنثوية معك في الفريق وقتها ستجده ، أو وحش يظهر فقط في مناطق الغبار وهكذا ، وأيضا حصولك على أسلحة ودروع نادرة و قوية من مهام الصيد.

السلبيات :

1. عدم التوفيق بين أختيار زر أخذ وإلتقاط الأدوات و زر الأوامر (الأكشن ) حيث كلاهما نفس الرز (X) ، مما يسبب إزعاج شديد في أخذ أي أداة.
2. لا تستطيع أستخدام العلاج من قائمة الأدوات ، بل لا بد من أن يكون خلال اللعب ، كما لا تستطيع علاج كل الشخصيات دفعة واحدة بل شخصية شخصية.

الخلاصة

قصة عميقة ، نظام قتال ممتع ، مهات صيد جميلة ،تسريع اللعب ، كل هذه تقدمها لك اللعبة لكي تستمتع بتجربة جميلة لا تنسى ، و ها قد حانت لك الفرصة مرة اخرى للاستمتاع بها وبشكل أفضل من ذي قبل ، و أعتبر هذا الجزء بوابة مناسبة لدخول عالم JRPG الكلاسيكي.

شاركنا برأيك

اترك تعليق

avatar
‫wpDiscuz