subject

مراجعة: Assassin’s Creed Origins

المقدمة:
بعد ثمانية سنوات من الانتظار لتجديد يعيد سلسلة Assassin’s Creed بقفزة جديدة كما كانت القفزة بين الجزء الأول و الثاني، أخيراً يأتينا جزء يعيد آمالنا باللعبة التي ظننا أنها عجزت عن التقدم بعد “ثلاثية اتزيو”.
اليوم حصلنا على Assassin’s Creed Origins و التي تأخذنا إلى مصر القديمة في عهد الفراعنة. ترى ما الذي يجعلنا نظن أن هذا الجزء هو التغيير المنتظر للسلسلة؟ هذا ما سنخبركم به في النقاط التالية!
الإيجابيات:
1 – قصة اللعبة و بالرغم من أنها ليست الأفضل و لكنها مجملاً أفضل من الكثير من سابقاتها و دافع بطل اللعبة “بايك” للاغتيال هو أحد الأسباب التي أعجبتني في قصة اللعبة.
2- المهام الجانبية هي العنصر الأكثر إمتاعاً في Assassin’s Creed Origins، إذ تم تغييرها بشكل جذري تماماً و أصبحت ممتعة و مرتبطة بأحداث القصة كما أنها تحوي قصصاً جانبية تستمر على مدى عدة مهام. يبدو أن الفريق تعلم شيئاً من The Witcher 3!
3- عالم اللعبة خلّاب و ممتع. هذه المرة تم تصميم البيئات بشكل جذاب أكثر من ذي قبل، المدن و الصحراء و الواحات و حتى النيل كلها تشكل صورة تستحق أن تقف لتتأملها من وقت لآخر.
4- أسلوب القتال أصبح أفضل بكثير و تغير عن شكله السابق. مع أنه يقدم تحدٍ أكبر عن قبل و يجعلك تأخذ الأمور بجدية قبل الاندفاع و لكن أظن أنه كان بالإمكان أن يكون أفضل من ذلك و يبدو أنه مقتبس من Dark Souls.
5- تغير نظام اللعبة إلى نظام RPG مع مستوى محدد للشخصية أثّر في تطوير أشياء أخرى مثل مستوى صعوبة المهام، ضرورة إتمام مهام أخرى، خريطة المهارات الجديدة و التي أصبحت أفضل.
6- قيادة القوارب سلسلة جداً و تفي بالغرض حين التنقل على الماء.
7-  ساحة المحاربين أو “Gladiator Arena” ممتعة لمن يحب تلك الأجواء و ستقضي ساعات لا بأس بها في قتال زعمائها.
8 – استخدام الصقر في اللعبة مفيد في استكشاف المنطقة و الحصول على الموارد أو حتى تحديد مكان الأعداء، ناهيك عن التمكن من الاستمتاع بجمال المناظر من السماء!
9 – الحقبة التاريخية المميزة هي ميزة لا يمكن تجاهلها أبداً في Origins فهي لا تستعرض تاريخ و ثقافة الفراعنة فحسب، بل حتى أننا سنرى جزءً من تاريخ الروم يعرض في اللعبة.
السلبيات:
1- أوقات التحميل في اللعبة طويلة جداً و مزعجة.
2- تجبرك اللعبة بشكل غير مباشر أحياناً على الانتظار حتى الليل لتنفيذ المهام الرئيسية و بالتالي لا خيار لك سوى تأدية المهام الجانبية.
الخلاصة:
أخيراً و بعد 8 سنوات أستطيع أن أقول و بكل فخر أن Assassin’s Creed Origins هي جزء يمكنني أن أنصح الجميع بلعبه! إذ أنه من غير المهم حتى أن تكون ملماً بتاريخ السلسلة لتفهم ما يحدث، فهي تجربة جديدة غيرت كل ما كان يجعل اللعبة مملة و مكررة مثل القتال و المهام الجانبية بل و حتى الرئيسية. هي تجربة تاريخية كنا ننتظرها منذ وقت طويل و الآن حان الوقت ليستمتع الجميع بالجزء الأفضل للسلسلة في سنتها العاشرة!

شاركنا برأيك

اترك تعليق

avatar
‫wpDiscuz